مصر أمام مجلس الأمن: لا نزال ملتزمون بضبط النفس أمام التعنت الإثيوبي

ahmed
2021-07-09T04:11:22+03:00
العرب والعالم
ahmed9 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 9 يوليو 2021 - 4:11 صباحًا
مصر أمام مجلس الأمن: لا نزال ملتزمون بضبط النفس أمام التعنت الإثيوبي

أكد وزير الخارجية المصري “سامح شكري” على أن بلاده لا تزال مُلتزمة بضبط النفس تجاه الاعتداء الإثيوبي على مياة نهر النيل، مُشيرًا إلى أن الحكومة المصرية التزمت بمبادرة الاتحاد الإفريقي والمفاوضات التي استمرت لمدة عام كامل، لكنها باءت جميعها بالفشل.

وفي كلمة ألقاها شُكري في مجلس الأمن أمس الخميس قال فيها: المفاوضات مع إثيوبيا غير مُثمرة، وسلوكها الأحادي في ملء السد لا يعكس سوى انعدام المسؤولية وسوء النية لديهم، مؤكدًا على أن دولتي المصب لهما حقوق لم يرعاها الجانب الإثيوبي.

وتطرق شكري للحديث عن مخاطر السد قائلاً: أكثر من 100 مليون مصري مُهددون وجوديا بسبب السد، وتصرفات إثيوبيا فضحت أهدافها الخفية حول أسر نهر النيل والتحكم فيه.

واختتم تصريحاته أمام مجلس الأمن قائلاً: القاهرة تدعم إثيوبيا ولن تقف أمام رفاهية شعبها، لكن يجب التوصل إلى اتفاق مُرضي لجميع الأطراف، والسبب وراء فشل المفاوضات هو التعنت الإثيوبي.

يُجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي كان قد بدء جلسة مناقشة حول أزمة سد النهضة يوم أمس الخميس في مدينة نيويورك الأميركية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *