تسجيل الدخول

وزير الثقافة السعودي يؤكد على دعم المملكة الكبير لمنظمة اليونسكو

العرب والعالم
omar16 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
وزير الثقافة السعودي يؤكد على دعم المملكة الكبير لمنظمة اليونسكو

أكد الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة في الحكومة السعودية، على أهمية تعزيز العلوم والثقافة والفنون، من أجل المساهمة في نشر الحوار والتواصل بين كافة الأمم، وهو ما سيلقي بظلاله على إيجاد حاضر مزدهر ومستقبل أفضل.

وجاءت تصريحات وزير الثقافة السعودي، خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر منظمة اليونسكو، في دورته الأربعين، والمقامة في فرنسا.

وقال وزير الثقافة السعودي، الذي يترأس وفد المملكة المشارك في المؤتمر أن “المملكة العربية السعودية بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – ، تنظر إلى الثقافة في مفهومها العام، بوصفها أحد أبرز الأسس التي تدعم التوجهات للتطوير البشري، ومد جسور التفاهم بين المجتمعات، من أجل النهوض بعالم أقوى، تترابط فيه الشعوب باختلاف ثقافاتها، مشيراً إلى حرص المملكة على العمل المشترك في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)”.

وأضاف الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان في كلمته أن “الثقافة والفنون في المملكة تعد أحد ركائز التحول الوطني من خلال رؤية المملكة 2030، ويتمثل هدفها في الإسهام في بناء مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح”، مؤكداً أن الخطوات الواثقة التي تخطوها المملكة نحو مستقبل أكثر ازدهاراً في إطار رؤية المملكة لعام 2030،مضيفا أن تلك الرؤية “سرعان ما بدأت ملامحها تنعكس بشكل إيجابي في عدة قطاعات ومن ضمنها التعليم والثقافة والفنون بأنواعها بما في ذلك الموسيقى في مناهج الجامعات والمدارس”.

وجدد الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان في كلمته على “عزم المملكة إكمال مسيرتها في تعزيز العمل المشترك في اليونسكو وتحقيق رسالتها وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، والتي تتماشى مع أهداف رؤية المملكة للمستقبل، تحت مظلة العمل الجماعي المشترك”.

وأشار وزير الثقافة السعودي في كلمته إلى الدعم السعودي لمنظمة اليونسكو، قائلا  “ومن موقع مسؤوليتها كدولة مؤسسة، أسهمت إسهاماً كبيراً في ميزانية اليونسكو عام 1984، وقدمت تبرعاً سخياً بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي في عام 2011، كما أعلنت التزامها بتخصيص 25 مليون دولار أمريكي لتمويل برامج اليونسكو الاستراتيجية وأعمالها المعنية بالحفاظ على التراث، من خلال التوقيع على خطاب إعلان النوايا في يوليو الماضي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *